حقائق عن الإنفلونزا الموسمية
  

ماهي الإنفلونزا ؟
الإنفلونزا مرض معدي يصيب الجهاز التنفسي نتيجة للإصابة بفيروسات الإنفلونزا.  تتراوح الاصابة بفيروسات الإنفلونزا مابين الخفيفة و الحادة وقد تؤدي الإصابة احيانا الى الوفاة. إنَ الطريقة المثلى للوقاية من الإنفلونزا هي بأخذ اللقاح سنوياً.

أعراض الإنفلونزا
عادة ما يشعر الشخص المصاب بالإنفلونزا ببعض أو كل الأعراض المرضية الآتية:

  • الحمى* أو إرتفاع في درجة الحرارة
  • السعال
  • إحتقان في الحلق
  • سيلان الأنف أو إنسدادها
  • آلام بالجسم و العضلات
  • الصداع
  • الشعور بالتعب و الاعياء
  • القيء و الاسهال عند بعض الأشخاص و خاصةً عند الاطفال

*إنه لمن الضروري أن نشير الى أن الحمى قد لا تظهر عند جميع المصابين.

كيف تنتشر الإنفلونزا ؟
يعتقد العديد من الخبراء أن إنتشار الإنفلونزا يكون عن طريق حبيبات الرذاذ عند السعال أو العطس أو أثناء الكلام. وقد تستقر هذه الحبيبات في فم أو انف الأشخاص القريبين من  الشخص المصاب. و في بعض الاحيان قد تتم العدوى عن طريق لمس الاسطح أو الاجسام الملوثة بفيروس الإنفلونزا و من ثم لمس العيون أو الفم أو الانف.

ما هي الفترة الزمنية التي يمكن أن تنتقل فيها العدوى لشخص آخر؟
يمكن للعدوى أن تنتقل حتى قبل ظهور أعراض الإنفلونزا و كذلك عند ظهور الأعراض.و تتراوح الفترة الزمنية من يوم واحد قبل ظهور الأعراض إلى 5-7 أيام بعد ظهور الأعراض. إنَ نقل العدوى قد يسنمر لفترة زمنية أكثر عند الأطفال و الاشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة.

هل تعتبر الأنفلونزا الموسمية من الأمراض الخطيرة ؟
تختلف الإنفلونزا من موسم لآخر و لا يمكن التنبؤ بمدى شدتها و هذا يعتمد على عدة عوامل منها: 

  • نوع الفيروس الساري.
  • كمية اللقاح اللقاح المتوفرة.
  • متى يكون اللقاح متوفراً.
  • عدد الأشخاص الذين أعطوا اللقاح.
  • مطابقة اللقاح المتوفر مع الفيروس المسبب للإنفلونزا.

هنالك بعض الاشخاص الأكثر تعرضاً لمضاعفات الإنفلونزا مثال لذلك:

  • كبار السن
  • الأطفال صغار السن
  • النساء الحوامل
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة ( الربو و مرض السكر و أمراض القلب )

ظهر فيرزس إنفلونزا جديد في مابين عامي 2009 و 2010 و أطلق عليه إسم H1N1 2009 وقد إجتاح العالم محدثأً أول جائحة عالمية منذ 40 عاماً. إن 90% من الوفيات كانت في الفيئة العمرية الأقل من 65 عاماً بالمقارنة مع الأنفلونزا الموسمية حيث تكون الوفيات عادة في من تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.

ما هي مضاعفات الإنفلونزا ؟
يمكن أن تتسبب الإنفلونزا في المضاعفات الآتية:

  • الإلتهاب الريئوي البكتيري.
  • التهابات الأذن.
  • التهابات الجيوب الأنفية. 
  • الجفاف ( فقد السوائل ).
  • تفاقم الأمرض المزمنة ( قصور القلب الاحتقاني و الربو ومرض السكر ....).

ما هي الوقاية من الإنفلونزا الموسمية:
إن الطريقة الأفضل و الوحيدة للوقاية من الإنفلونزا هي بالحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.

  • هنالك نوعان من لقاح الإنفلونزا:
  • لقاح الأنفلونزا عن طريق الحقن:  وهو عبارة عن لقاح يحتوي عل فيروس  مُعطل ( inactivated vaccine)  يعطى عن طريق الحقن. هذا اللقاح تمت الموافقة عليه بأن يعطى للأشخاص من سن 6 أشهر فما فوق بما في ذلك الأشخاص البالغين الأصحاء و النساء الحوامل و من يعانون من علة صحية مزمنة.

لقاح الإنفلونزا بالأنف عن طريق الرذاذ ( nasal-spray flu vaccine): هذا الفيروس مُصنَع من فيروس حي مُضَعَف لا يتسبب في الإنفلونزا وتمت الموافقة عليه بأن يعطى من سن 2-49 سنة و لا يعطى للنساء الحوامل..

يتم إنتاج الأجسام المضادة للفيروس و بعد اسبوعين يكتسب الجسم المناعة الواقية من العدوى بفيروس الأنفلونزا الموسمية و لكنه لا يقي من العدوى بالميكروبات التي تسبب مرضاً شبيهاً بالإنفلونزا (influenza like illness)
يقي لقاح الإنفلونزا الموسمية من فيروسات الإنفلونزا التي أثبتت البحوث بأنها الأكثر شيوعاً. اللقاح الذي يتم تحضيره للموسم 2010-2011 يقي من فيروس الإنفلونزا H1N12009  ومن فيروسين آخرين ( H3N2 virus and influenza B virus)

متى يؤخذ لقاح الإنفلونزا ؟
عادة يؤخذ اللقاح في شهر سبتمبر أو عند توفره ، و يستمر حتى نهاية فصل الشتاء. وعادة ما تكون بداية فصل الشتاء في شهر أكتوبر و لكن ينشط فيروس الإنفلونزا في شهر يناير.

من هم الذين ينبغي عليهم أخذ التطعيم ؟
يحبز أن يعطى اللقاح للجميع ولكنه من الأهمية بمكان أن يعطى اللقاح للفيئات الأكثر خطورة عند تعرضهم للمضاعفات التي قد تصاحب إصابتهم بالإنفلونزا.

من هم الأكثر تعرضاً للمضاعفات المصاحبة للإنفلونزا؟

  • الأطفال أقل من 5 سنوات وخاصةً من تقل أعمارهم عن السنتين.
  • البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.
  • النساء الحوامل.
  • من يودون الذهاب للحج  و العمرة.
  • الذين يعانون من علة مرضية مزمنة مثال:
    • الربو (حتى لو كانت الحالة مستقرة أو بسيطة)
    • أمراض الريئة المزمنة ( الإنسداد الريئوي المزمن و التليف الكيسي cystic fibrosis  )
    • أمراض القلب ( تشوهات القلب الخلقية و قصور القلب الإحتقاني congestive heart failure  و أمراض الشريان التاجي )
    • أمراض الدم ( الأنيميا المنجلية sickle cell disease  )
    • أمراض الغدد الصماء ( مرض السكر )
    • أمراض الكلى
    • أمراض الكبد
    • ضعف الجهاز المناعي نتيجة الإصابة ببعض الأمراض أو العقاقير الطبية ( فيروس العوز المناعي و الإيدز و السرطان و الذين يتعاطون المحفزات steroids  )
    • من يعانون من السمنة المفرطة ( مؤشر كتلة الجسم  30 أو أكثر )

من هي الفيئات الأخرى التي يحبز أن تعطى اللقاح ؟
 الفيئات التالية  يعتبر التطعيم مهماً لها و تشمل:

  • الأشخاص الذين يعيشون في دور العجزة أو أماكن الرعاية لمدة طويلة من الزمن.
  • الأشخاص الذين يعتنون أ و يعيشون مع الأشخاص الأكثر تعرضاً لمضاعفات الإنفلونزا بما فيهم:
    • العاملون الصحيون
    • المخالطون أو الذين يعتنون باطفال تقل أعمارهم عن ال6 سنوات و خاصة من يعتنون بأطفال أقل من 6 أشهر ( هؤلاء الاطفال تكون مضاعفات الإنفلونزا لديهم أكثر حدةً و لا يمكن أن يأخذو اللقاح لصغر سنهم)

من هم الأشخاص الذين لا ينبغي لهم أخذ لقاح  الإنفلونزا ؟
هنالك بعض الأشخاص الذين لا يعطى لهم اللقاح إلاَ بعد إستشارة الطبيب و هؤلاء هم:

  • الذين لديهم حساسية شديدة من البيض.
  • من كان لديهم حساسية شديدة للقاح الإنفلونزا في وقت سابق.
  • من ظهر لديهم متلازمة غيان باري Guillian-Barre Syndrome (GBS)  في وقت سابق بعد تطعيمهم.
  • الأطفال الذين يقل عمرهم عن 6 أشهر ( لم تتم الموافقة على إعطاء اللقاح لهذه الفيئة).
  • الأشخاص الذين يشعرون بإرتفاع متوسط أو شديد في درجة الحرارة و يمكنهم أخذ التطعيم بعد أن تستقر لديهم درجة الحرارة.
تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook
الرقم المجاني