كلمة رئيس الهيئة
  

من المؤكّد أن ما تم إنجازه خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي ما كان ليتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة في حكومة أبوظبي وتفاني فريق العمل في هيئة الصحة – أبوظبي سواء على مستوى الإدارة العليا والموظفين ودعم وتعاون المجتمع المدني ومؤسساته. 

يعد تطوير نظام الرعاية الصحية، أحد أهم أهداف الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي للعام 2030. لذا، تولي حكومة أبوظبي أهمية كبرى للارتقاء بهذا القطاع من حيث مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وإنشاء المزيد من المنشآت والمراكز الصحية، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال وصولاً إلى توفير نظام صحي متكامل للمجتمع وفق أفضل المعايير العالمية.

وعلى الرغم مما تم إنجازه، إلا أن هنالك فرص للتحسين في قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي توجب علينا جميعاً أن نعمل معاً بمسؤولية وفعالية. 

لقد ارتفع مستوى الوعي حول خدمات القطاع الصحي وارتفع معه مستوى التوقعات، الأمر الذي يدفعنا – بصفتنا الجهة التشريعية لقطاع الرعاية الصحية – إلى ضرورة مواصلة التخطيط، والتشريع ومراقبة أداء مستوى خدمات الرعاية الصحية المقدمة لضمان خدمة ورعاية صحية ذات جودة عالية للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي. 

إن أهم أسباب نجاح مسيرة التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي خلال العقود الماضية، اهتمامها بالتنمية البشرية كهدف رئيس لجميع السياسات والمبادرات. لذلك، فإن ضمان توافر خدمات صحية عالية الجودة يعد أولوية قصوى بالنسبة لنا.

يشرفني أن أنضم إلى أسرة هيئة الصحة – أبوظبي وأتطلع قدماً إلى تحقيق رؤية الهيئة وتوفير نظام صحي متكامل في إمارة أبوظبي يشتمل على جميع مقومات وأساسيات الخدمات الصحية والعلاجية لبناء جيل يتمتع بصحة أفضل يساهم في تطور وتقدم إمارة أبوظبي. 

 

الدكتور مغير خميس الخييلي

 
تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني