تفاصيل الأخبار
انخفاض نسبة الاكتشاف المتأخر لسرطان عنق الرحم إلى 14.8%
Print
10 يناير 2018

أبوظبي، 10 يناير2018: أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، أن برنامج الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم قد نجح في رفع الوعي حول أهمية الفحص المبكر لاكتشاف السرطان حيث انخفضت نسبة الحالات المكتشفة في المراحل المتأخرة من 30.3% في العام 2012 إلى 14.8% في العام 2015. وقالت الدائرة أن برنامج التطعيم ضد سرطان عنق الرحم الذي يتم تطبيقه في المدارس يشهد نسب إقبال عالية وصلت إلى 93%.

هذا ودعت الدائرة كافة السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 – 26 إلى أخذ تطعيم "فيروس الورم الحليمي البشري" (HPV)، الفيروس المسبب لمرض سرطان عنق الرحم، ودعت النساء المتزوجات أو اللواتي سبق لهن الزواج في الفئة العمرية بين 25 و65 عاماً لإجراء فحص مسحة عنق الرحم وذلك مرة واحدة على الأقل كل ثلاث إلى خمس سنوات.

وشددت الدائرة على أهمية أخذ التطعيم وإجراء فحوصات الكشف المبكر والتي من الممكن حجزها في العديد من المنشآت الصحية في الإمارة عن طريق الموقع الإلكتروني https://www.haad.ae/simplycheck  أو من خلال تطبيق الدائرة على كل من متاجر غوغل وأبل، وذلك لأن من شأنها ضمان الوقاية من سرطان عنق الرحم بنسبة تصل إلى 90%.

ويعتبر سرطان عنق الرحم مرض يسببه "فيروس الورم الحليمي البشري" (HPV)، حيث ترتفع نسبة الإصابة بهذا الفيروس تبعاً لعدد من العوامل منها؛ التدخين والولادة في سن مبكرة (أقل من 17 عاماً) والإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة وكذلك استخدام حبوب منع الحمل لمدة خمسة سنوات أو أكثر، وليس لسرطان عنق الرحم أي أعراض في مراحله الأولى، أما في المراحل المتقدمة فتتمثل أعراضه في إفرازات أو نزيف غير طبيعي والآم في الأرجل ومنطقة الحوض.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير دائرة الصحة العامة في دائرة الصحة – أبوظبي: "سرطان عنق الرحم هو رابع السرطانات انتشارا بين الإناث في إمارة أبوظبي حسب إحصائيات العام 2016، ويعد فيروس الورم الحليمي البشري السبب الرئيسي للإصابة بسرطان عنق الرحم. يمكن الوقاية من الفيروس من خلال التطعيم حيث عملت دائرة الصحة منذ مارس 2008 على توفير تطعيم الورم الحليمي لجميع طالبات المرحلة الحادية العاشرة في مدارس إمارة أبوظبي مجاناً. وفي منتصف عام 2013، وسعت دائرة الصحة نطاق البرنامج ليشمل الشابات والسيدات الذين تتراوح أعمارهم بين 18 -26 عاماً إضافة إلى إطلاقها لبرنامج الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم في نفس العام."

وأضافت الهاجري: " إيمانا منا بأن الوقاية خير من العلاج، توصي الدائرة بأخذ تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري للوقاية من سرطان عنق الرحم للإناث اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15-26 عاماً وبإجراء فحص مسحة عنق الرحم للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25-65 عاماً بغض النظر عن حالة التطعيم فيروس الورم الحليمي البشري."

وتأتي حملة التوعية بسرطان عنق الرحم ضمن برنامج دائرة الصحة أبوظبي للتوعية ومكافحة السرطان "الصحة أمان والفحص اطمئنان" والذي يمتد على مدى 6 أشهر وذلك من أكتوبر 2017 وحتى مارس 2018 بالتزامن مع أشهر التوعية العالمية للوقاية من أمراض السرطان، إذ يخصص شهر أكتوبر للتوعية بطرق الوقاية من سرطان الثدي وشهر نوفمبر للتوعية بطرق الوقاية من سرطان الرئة بينما يخصص شهر يناير للتوعية بطرق الوقاية من سرطان عنق الرحم وشهر مارس للتوعية بطرق الوقاية من سرطان القولون.

-انتهى-

 

تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني