تفاصيل الأخبار
خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي، إمارة أبوظبي تستعرض تطور قطاع الرعاية الصحية
Print
28 يناير 2018

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 يناير 2018: ضمن مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي، والذي ينطلق غداً في مركز دبي التجاري العالمي، ويستمر حتى 1 فبراير، تستعرض إمارة أبوظبي، تحت سقف واحد في منصة رقم B30، ممثلة بكل من دائرة الصحة في أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، والشركة الوطنية للضمان الصحي "ضمان" ومبادلة للرعاية الصحية، أبرز التطورات والمشاريع والابتكارات التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية في الإمارة.

وبحسب أحدث الإحصاءات الصادرة عن دائرة الصحة في ابوظبي، فقد شهد قطاع الرعاية الصحية في الإمارة تطوراً ملحوظاً، انعكس في العدد المتزايد للعاملين في القطاع والمنشآت الصحية على حد سواء، حيث استمر عدد المهنيين الصحيين في الارتفاع ليصل إلى 46,794 مهنياً صحياً في العام 2016، بمعدل زيادة سنوي بلغ 16.1% منذ العام 2010. في حين ارتفع عدد المنشآت الصحية المرخصة في الإمارة ليصل إلى 2,455 منشأة في نفس العام، بمعدل زيادة سنوي بلغ 12.5% منذ العام 2010.

وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي: "نسعى لجعل إمارة أبوظبي مركزاً للرعاية الصحية على مستوى المنطقة وذلك من خلال البناء على ما تم تحقيقه من إنجازات وتطور على الصعد التشريعية والبنى التحتية، وجذب الاستثمارات والعقول لتلبية احتياجات القطاع التخصصية، وتسخير أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والابتكار في قطاع الرعاية الصحية."

وبحسب خطة الطاقة الاستيعابية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، فإن هناك حاجة إلى مزيد من الاستثمارات في الرعاية الأولية، الرعاية الطارئة للحالات الحرجة، طب التوليد، طب حديثي الولادة، جراحة العظام، طب الأعصاب، طب الروماتيزم وطب الجهاز التنفسي. وبحلول عام 2025، ستكون إمارة أبوظبي بحاجة إلى 1,789 طبيب، 16 ألف و158 ممرض وقد تتطلب خدمات المرضى الداخليين أكثر من 1,231 سريراً إضافياً في المستشفيات.

ومن جهته يسلط مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي الضوء على عملية زرع القلب الناجحة التي أجراها في ديسمبر الماضي لمواطن إماراتي كان يعاني من حالة متأخرة من قصور القلب، وتم من خلالها زرع قلب من متبرع متوفى من داخل الدولة وأنجزت خلال مدة زمنية قياسية استمرت 6 ساعات. كما تعرض المستشفى أهم الابتكارات الحديثة لمتابعة وعلاج المرضى كالأذرع الروبوتية المتطورة، وجهاز قياس ضربات القلب المتطور الذي يتابع حالة القلب لحظة بلحظة ويقوم بإرسال بيانات صحة قلب المريض للطبيب بشكل آني.

هذا ويمكن لمرتادي المنصة التعرف على أحدث البرامج والمبادرات التي أطلقها القطاع الصحي في الإمارة ومنها جائزة رواد التكنولوجيا والبحث في مجال الرعاية الصحية والتي تصل جوائزها إلى 3 ملايين درهم، وتهدف إلى جذب أصحاب الأفكار والابتكارات التي تساهم في إيجاد حلول لتحديات القطاع الصحي، وتقيمها ومن ثم عرض الأفكار المرشحة للفوز على مجموعة من الشركات ورواد الأعمال لتحويل هذه الأفكار إلى مشاريع أو شركات ناشئة تدعم القطاع الصحي والاقتصاد الوطني.

هذا وبإمكان الزوار التعرف على مجموعة من الخدمات التي تقدمها نخبة من المنشآت الصحية في الإمارة مثل شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، وفرص التوظيف المختلفة في كافة المنشآت الصحية التابعة لها، والتعرف على النهج الشامل للرعاية الصحية الذي يقدمه مركز إمبريال كوليدج لندن للسكّري لعلاج مرض السكري ومضاعفاته، في حين يعرض مستشفى هيلث بوينت خدماته التخصصية المتطورة في مجال العمود الفقري.

 

-انتهى-
 

تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني