تفاصيل الأخبار
دائرة الصحة أبوظبي تطلق نظام لتبادل المعلومات الصحية ضمن استراتيجية التحول الرقمي في القطاع الرعاية الصحية في الإمارة
Print
23 يناير 2019
  •  يسهم إطلاق نظام تبادل المعلومات الصحية الجديد في تعزيز السبل المستخدمة في تبادل ونقل المعلومات ضمن القطاع الصحي
  • يضمن "ملفي" سرية البيانات وتسهل تبادلها بين المرضى ومقدمي الرعاية الصحية والعاملين في القطاع
  • انضم ستة مقدمي رعاية صحية إلى نظام "ملفي": شركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة ومستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ومستشفى هيلث بوينت وشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية ومستشفى الواحة بالعين.

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة— 23 يناير، 2019: بحضور معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي، أطلقت دائرة الصحة أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، اليوم ضمن حفل افتتاح النظام المبتكر الأول من نوعه على مستوى المنطقة لتبادل المعلومات الصحية في إمارة أبوظبي.
 

سيتم تشغيل نظام تبادل المعلومات الصحية بإمارة أبوظبي من خلال شركة أبوظبي لخدمات البيانات الصحية، والتي تم تأسيسها كجزء من مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص بين دائرة الصحة في أبوظبي و"إنجازات" لنظم البيانات، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، والرائدة إقليمياً في مجال حلول مراكز البيانات الآمنة والخدمات المدارة.

ويهدف نظام تبادل المعلومات الصحية الجديد إلى توفير منصة مركزية مصممة خصيصاً لتسهيل ربط مختلف عناصر القطاع الصحي في الإمارة ببعضها البعض، حيث سيربط نظام "ملفي" الجديد أكثر من 2,000 منشأة صحية حكومية وخاصة في الإمارة تقوم بتوفير الخدمات الصحية لأكثر من 3 مليون شخص في الإمارة بصورة سهلة وآمنة، ما سيسهم في إحداث نقلة نوعية في منظومة تقديم الرعاية الصحية في الامارة، حيث يمثل النظام الجديد أداة هامة للأطباء لاتخاذ القرارات المتعلقة بالمرضى بطريقة أسرع وأكثر كفاءة، الأمر الذي يمنع الازدواجية في خدمات الرعاية الصحية والذي يسهم بشكل مباشر في رفع كفاءة الخدمات الصحية المقدمة وتحسين مخرجاتها.

وأعرب معالي آل حامد عن شكره الجزيل لشركاء دائرة الصحة في شركة إنجازات لنظم البيانات على جهودهم في إنجاح تنفيذ هذا المشروع الفريد من نوعه، الذي يأتي ليمثل خطوة جديدة وهامة في مسيرة القطاع الصحي لإمارة أبوظبي والتي تشهد حالياً نقلة نوعية غير مسبوقة نحو التحول الرقمي وتوظيف الذكاء الاصطناعي، موضحاً حرص الدائرة على استخدام هذه الموارد في سبيل تحقيق أعلى مستويات الكفاءة في القطاع الصحي وتعزيز جودة مخرجاته ممهدةً الطريق لتحقيق رؤيتها "أبوظبي مجتمع معافى."

وفي مراحله الأولى، سيربط النظام ستة مقدمي رعاية صحية في الإمارة بما في ذلك شركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة ومستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ومستشفى هيلث بوينت وشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية ومستشفى الواحة بالعين. ومن خلال مشاركتهم وحدهم سيتم ربط وتبادل المعلومات مع 18 مستشفى، 65 مركز طبي وأكثر من 3500 طبيب و300 ممرض.

ويوفر نظام "ملفّي" قاعدة بيانات مركزية للمعلومات الصحية العامة في الوقت الفعلي، مما يتيح مراقبة المتلازمات وإدارة الأمراض المزمنة، عبر تحديد مخاطر انتشار الأمراض ومكافحة الأوبئة، بما يمكّن الحكومة من وضع خطط للاستجابة الطبية بهدف الحفاظ على الصحة والسلامة العامة.

من جهته، قال السيد خالد القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة "إنجازات" لنظم البيانات: "تم تطوير نظام تبادل المعلومات الصحية ﻓﻲ أبوظبي بما يتماشى مع لوائح وقوانين الخصوصية المعمول بها على المستويين المحلي والاتحادي، وذلك بهدف ضمان سرية وأمن معلومات المرضى بمختلف أنواعها، في الوقت الذي تتمتع فيه منصة تبادل المعلومات الصحية بالقدرة على توسيع نطاق القدرات والوظائف في المستقبل وتوفر فرصة رائعة للاستفادة من قدرات تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي من أجل تعزيز تحسين النتائج الصحية. ونتطلع إلى انضمام كافة المنشآت الصحية إلى منصة ملفي بنجاح، وأن نضع القطاع الصحي في أبوظبي على الخارطة الصحية العالمية."

ومن المتوقع انضمام كافة المنشآت الصحية الحكومية والخاصة إلى نظام "ملفي" مع نهاية العام الجاري. لمزيد من المعلومات عن "ملفي"، يرجى زيارة http://www.malaffi.ae.

-انتهى-
 

تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني