تفاصيل الأخبار
بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، دائرة الصحة أبوظبي تطلق "مختبر الذكاء الاصطناعي" خلال مشاركتها في معرض الصحة العربي 2019
Print
28 يناير 2019

أبوظبي، 28 يناير 2019: بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، أطلقت دائرة الصحة - أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، اليوم "مختبر الذكاء الاصطناعي" خلال مشاركتها في معرض الصحة العربي 2019، المعرض الطبي الأضخم في منطقة الشرق الأوسط والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 28 وحتى 31 يناير.

ويُعد مختبر الذكاء الاصطناعي المبادرة الأولى من نوعها التي تطلقها جهة تنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة، والمخصصة لمواصلة تطوير باقة متكاملة من حلول الرعاية الصحية الرائدة، بما يشمل الذكاء الاصطناعي، و"بلوك شين"، وعلم الجينوم (الوراثة)، والتحليلات التنبؤية، والرعاية الصحية عن بعد باستخدام إنترنت الأشياء الطبية (IoMT)، وغيرها الكثير من التقنيات الحديثة.

وشهد الإطلاق معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيــــس دائـــــرة الصحـة أبوظبي في منصة دائرة الصحة في القاعة رقم 05منصة B30.
ويهدف مختبر الذكاء الاصطناعي إلى تعزيز ثقافة الابتكار وتحفيز سبل جديدة للعمل للمبدعين في القطاع الصحي، حيث يجمع المختبر الأفراد والخبراء في المجال ومقدمي الخدمات في بيئة آمنة للإبداع المشترك تمكن أصحاب الأفكار الرائدة من التعاون مع فرق مبتكرة لتطوير واختبار ووضع حلول صحية متميزة، مدفوعة بالتكنولوجيا الناشئة. سيتم التركيز في مختبر الذكاء الاصطناعي على الابتكار من خلال أربعة محاور استراتيجية رئيسية، وهي: العافية والوقاية؛ إدارة الأمراض المزمنة؛ الرعاية السريرية والإدارة التنظيمية.

وبهذه المناسبة قال معالي آل حامد: "تماشياً مع استراتيجيتنا الرامية إلى تسريع جهود توظيف الذكاء الاصطناعي في القطاع الصحي لإمارة أبوظبي، نلتزم بإحداث نقلة نوعية في منظومة تقديم الخدمات الصحية، حيث نعمل جاهدين على تسخير الذكاء الاصطناعي لدفع عجلة التنمية في القطاع من خلال مبادرات مبتكرة ينتجها مختبر الذكاء الاصطناعي، الذي تتماشى أهدافه وتطلعاته مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ’غداً 2021‘ وأجندة الذكاء الاصطناعي."

وأضاف معاليه: "نعمل على تمهيد الطريق أمام حقبة جديدة للرعاية الصحية الذكية والابتكار وتعاون المجالات مع بعضها البعض لوضع حلول تسهم في تحسين صحة ورفاه السكان وتعزيز جودة الخدمات الصحية المقدمة للجميع."

ومع إطلاقه في معرض الصحة العربي هذا العام، كشف مختبر الذكاء الاصطناعي عن أولى ابتكاراته التي رأت النور مؤخراً وتم تنفيذها على أرض الواقع، حيث تم استعراضها أمام زوار المعرض، بما في ذلك تطبيق "مدربي الصحي" للهواتف الذكية، المصمم لسكان إمارة أبوظبي، والمتخصص بالصحة واللياقة، ليقدم لهم الأدوات اللازمة للعناية بصحتهم من خلال منصة رقمية تفاعلية تدعم اللغتين العربية والإنجليزية وكذلك مختلف أنظمة تشغيلية ورقمية لمتابعة النشاط البدني والصحي المفضلة لديهم، وتقدم للمستخدمين إرشادات مفيدة وشخصية تستند إلى البيانات التي يتم جمعها عنهم. وتمت إتاحة التطبيق أمام موظفي دائرة الصحة على أن يتم توفيره لموظفي حكومة أبوظبي بعد ستة أشهر وعلى نهاية العام لكافة سكان الإمارة.

وكجزء من مشاركته في معرض الصحة العربي، يستضيف مختبر الذكاء الاصطناعي باقة من ورش العمل والجلسات النقاشية التفاعلية التي تهدف إلى تطوير حلول ذكية لأربع تحديات رئيسية في قطاع الرعاية الصحية تندرج تحت موضوعات تشمل الطب الشخصي المتخصص وعلوم الجينوم ومشاركة المريض والعافية والوقاية.

ويشهد معرض ومؤتمر الصحة العربي 2019 مشاركة أكثر من 4,150 شركة من 166 دولة. ويمكن لزوار الجناح الخاص بدائرة الصحة أبوظبي من التعرف على أحدث البرامج والمبادرات التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، والاطلاع على العروض المميزة التي تقدمها الدائرة خلال هذه المشاركة والتي تتميز بعدد من تجارب الذكاء الاصطناعي التفاعلية.

وإيماناً منها بالدور المحوري الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي والمنافع التي يمكن تحقيقها من خلال توظيفه في قطاع الرعاية الصحية، كانت دائرة الصحة أبوظبي المؤسسة الأولى في المنطقة التي تطور وتطلق سياسة للذكاء الاصطناعي في القطاع الصحي.
 

-انتهى-
 

تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني