التهابات الكبد الفيروسية من (أ) إلى (ه)
  

ما هو التهاب الكبد الفيروسي؟
هو التهاب خلايا الكبد الناتج عن الإصابة بأحد الفيروسات. هنالك عدة فيروسات يمكن أن تسبب التهاب الكبد الفيروسي و قد سميت هذه الفيروسات ( أ )، ( ب )، ( ج )، ( د ) ، (ه ).
كل هذه الفيروسات قد تتسبب في التهاب حاد أو قصير المدى للكبد. الإصابة بالتهاب الكبد من النوع أ،ج، د قد ينتج عنها مرض مزمن يستمر طيلة حياة الشخص المصاب بالفيروس. إن التهاب الكبد المزمن قد يؤدي إلى تشمع الكبد و هبوط وظائف الكبد و سرطان الكبد.

ماهي أ عراض التهاب الكبد الفيروسي؟

  • اليرقان " تغير لون الجلد و بياض العين الى اللون الأصفر"
  • الشعور بالإعياء
  • آلام بالبطن
  • إنعدام الشهية للأكل
  • الغثيان
  • التقيؤ
  • الإسهال
  • إرتفاع طفيف في درجة الحرارة
  • الصداع
  • و لكن في بعض الأحيان قد لا تكون هنالك أعراض مرضية

التهاب الكبد النوع ( أ ):

كيف ينتقل التهاب الكبد النوع ( أ )؟
عادة ما ينتقل التهاب الكبد النوع ( أ ) عن طريق الطعام و الماء الملوث من براز شخص مصاب بالفيروس.

من هم الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة؟
الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة هم:

  • الأشخاص المسافرون لأماكن يكثر فيها إنتشار الفيروس
  • الأشخاص المخالطون لشخص مصاب بالفيروس
  • الأطفال و العاملون في دور الحضانة خاصة عند حدوث فاشية
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات
  • الرجال اذين لهم علاقة جنسية مع الرجال

كيف يمكن منع العدوى بفيروس التهاب الكبد النوع ( أ )

  • يوجد لقاح يمكن أن يقي من العدوى
  • إعطاء الاميونوجلوبيولين (immunoglobulin) قبل إسبوعين من التعرض للفيروس يعطي مناعة قصيرة ضد الفيروس
  • تجنب المياه الملوثة و تناول المياه المعباة عند السفر لأماكن ينتشر فيها الفيروس
  • ممارسة قواعد النظافة و الصحة العامة

ماهو علاج التهاب الكبد الكب الفيروسي النوع ( أ )
غالباً ما تنتهي الأعراض المرضية في أسابيع معدودة من دون إستعمال أي علاج

إلتهاب الكبد النوع ( ب )

كيف ينتقل التهاب الكبد النوع ( ب )
يمكن ان ينتقل الفيروس بالطرق الآتية:

  • الدم الملوث بالفيروس
  • الممارسة الجنسية مع شخص مصاب بالقيروس
  • من الأم الحامل للمولود أثناء الولادة سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية

من هم الأشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة بالفيروس؟
الأشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة هم:

  • الأشخاص الذين يعيشون مع شخص مصاب أو من لهم علاقات جنسية مع الشخص المصاب
  • الرجال الذين لهم علاقة جنسية مع رجال آخرين
  • الأشخاص ذو العلاقات الجنسية المتعددة
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن
  • المهاجرون أو القادمون من مناطق يتواجد فيها الفيروس بمعدلات مرتفعة
  • الأطفال المولودون لأمهات مصابات بالفيروس
  • العاملون في الرعاية الصحية
  • الاشخاص الخاضعون للغسيل الكلوي
  • المسافرون لمناطق بها معدلات عالية للفيروس

كيف يمكن منع العدوى بفيروس إلتهاب الكبد النوع ( ب )؟

  • لقاح التهاب الكبد ( ب ) يقي من الاصابة
  • يعطى اللقاح للمواليد و الأشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة
  • إستعمال الواقي في العلاقات الجنسية يقلل من الإصابة
  • عدم مشاركة المحاقن لمن يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن
  • عدم مشاركة الاغراض الشخصية للشخص المصاب  مثل أمواس الحلاقة و فرشاة الأسنان و قلامة الأظافر

ما هو علاج التهاب الكبد الفيروسي النوع ( ب )؟
هنالك عدة علاجات موافق عليها لعلاج الالتهاب الكبدي المزمن مثل:

  • الانترفيرون
  • العقاقير المضادة للفيروسات المختلفة
  • هنالك عدة علاجات تحت التجربة
  • إعطاء الإميونوجلوبيولين مع اللقاح لحديثي الولادة يمكن أن يمنع إنتقال الفيروس من الأم المصابة الى المولود

عادة لا تعطى أي علاجات مضادة للفيروسات للإصابة الحادة مع مراعاة العمر الذي تم إكتساب العدوى فيه و غالباً ما تنتهي الإصابة تلقائياً. الاطفال حديثي الولادة الذين يصابون بالفيروس غالباً ما يعانون من الإلتهاب الكبدي المزمن. بعض الحالات الحادة ربما تحتاج للعلاج بعقار الليمافدين  (lamivudine)

إلتهاب الكبد النوع ( ج )

كيف ينتقل التهاب الكبد الفيروسي النوع ( ج ) ؟
ينتقل التهاب الكبد الفيروسي النوع ( ج ) في المقام الأول عبر:

  • التعرض للدم الملوث بالفيروس
  • الممارسة الجنسية مع شخص مصاب
  • أتناء الولادة

من هم الأكثر تعرضاً للإصابة ؟
الاشخاص الأكثر تعرضاً لفيروس التهاب الكبد ( ج ) هم:

  • من يستعملون المخدرات عن طريق الحقن
  • الذين يمارسون الجنس مع شخص مصاب بالفيروس
  • العلاقات الجنسية المتعددة
  • العاملون في الرعاية الصحية
  • المواليد لأم مصابة بالفيروس
  • الخاضعون لغسيل الكلى
  • االذين تم لهم نقل دم أو مشتقاته قبل عام 1992 أي قبل أن يتم إكتشاف فحص مخبري
  • الذين أعطو عامل تخثر دم قبل 1987 

كيف يمكن منع العدوى بفيروس الكبد النوع ( ج ) ؟

  • لا يوجد لقاح للفيروس ( ج )
  • عدم التعرض للفيروس هو الطريقة الوحيدة لمنع العدوى
  • عدم مشاركة الأغراض الخاصة بالشخص المصاب يقلل من احتمال الاصابة مثل أمواس الحلاقة و فرشاة الأسنان و قلامة الأظافر.

ماهو علاج التهاب الكبد النوع ( ج ) ؟

  • يتم علاج الإلتهاب المزمن عن طريق الإنترفيرون و مضادات الفيروسات
  • الحالات الحادة تعطى العلاج إذا أستمرت الأعراض لأكثر من 2 إلى 3 أشهر.

التهاب الكبد الفيروسي النوع ( د )

كيف ينتشر التهاب الكبد النوع ( د ) ؟
ينتشر التهاب الكبد النوع ( د ) عن طريق الدم الملوث. عادة ما تكتسب العدوى في وقت واحد مع الاصابة بإلتهاب الكبد النوع ( ب ) ، أو عند أشخاص مصابين بإلتهاب الكبد النوع ( د ).

من هم الأشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة بالتهاب الكبد النوع ( د ) ؟
إنَ الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد ( ب ) يزداد عندهم خطر الإصابة بالتهاب الكبد ( د ). الأشخاص الذبن يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن هم الفئة الأكثر خطورة للإصابة بإلتهاب الكبد ( د ).

الفيئات الأخرى التي يمكن أن تتعرض للإصابة تشمل:

  • الأشخاص الذين يعيشون مع شخص مصاب أو لهم علاقة جنسية معه
  • الأشخاص الذين تم لهم نقل للدم أو مشتقاته قبل عام 1987

كيف يمكن منع العدوى بفيروس الكبد النوع ( د ) ؟
يجب أخذ لقاح التهاب الكبد ( ب ) للاشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة . وكذلك تجنب التعرض للدم الذي يحتوي على الفيروس والمحاقن الملوثة و عدم إستعمال الأغراض الشخصية للشخص المصاب بالفيروس من أمواس حلاقة و فرشاة أسنان و قلامة الأظافر.

ما هو علاح التهاب الكبد ( د ) ؟
عادة ما يتم علاج التهاب الكبد ( د ) المزمن بالانترفيرون ( pegylated interferon) كما أن هنالك علاجات أخرى تحت الدراسة و الإختبار.

التهاب الكبد الفيروسي النوع ( ه )

كيف ينتشر التهاب الكبد ( ه ) ؟
ينتشر غلتهاب الكبد  ( ه ) عن طريق الطعام و الماء الملوث بالبراز من شخص مصاب.

من هم الأشخاص الأكثر تعرضاً للإصابة بالفيروس ؟
الأشخاص الأكثر تعرضاً للفيروس هم:

  • المسافرون لمناطق ينتشر فيها الفيروس خاصة في الدول النامية
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق بها فاشيات متكررة من التهاب الكبد ( ه )
  • الأشخاص الذين يعيشون مع شخص مصاب أو لهم علاقة جنسية معه

كيف يمكن الحد من إنتشار فيروس إلتهاب الكبد ( ه ) ؟
لا يوجد لقاح ضد الفيروس حتى الآن. الطريقة المثلى للحد من انتشار الفيروس هو عدم التعرض للإصابة، وذلك بمراعاة النظافة العامة و شرب المياه المعباة عند السفر لمناطق ينتشر فيها الفيروس.

ما هو علاج التهاب الكبد ( ه )؟
غالباً ما يتعافى الشخص تلقائياً في فترة قد تمتد لعدة أسابيع أو أشهر.
 

بعض النقاط التي يجب أن نتذكرها:

  • التهاب الكبد الفيروسي يعني إصابة الكبد بأي من الفيروسات ( أ )، ( ب)، ( ج ) ، ( د ) أو ( ه ).
  • طرق إنتشار الفيروس من الشخص المصاب يمكن أن تكون عن طريق الطعام و الماء الملوث أو الدم أو العلاقة الجنسية أو من الأم المصابة لمولودها و ذلك حسب نوع الفيروس
  • يمكن الوقاية من التهاب الكبد ( أ ) و ( ب ) عن طريق إخذ اللقاح الخاص بالفيروس.
  • لا يوجد لقاح للوقاية من فيروسات الكبد ( ج ) أو ( د ) أو ( ه ).
  • غالباً ما يتعافى الشخص من التهاب الكبد ( أ ) و ( ه ) تلقائياً. الإصابة بفيروسات الكبد ( ب ) و ( ج ) و ( د ) قد تؤدي الى التهاب الكبد المزمن، و يوجد علاج لها.

ما هي الفيروسات الاخرى التي يمكن ان تؤدي لالتهاب الكبد ؟
هنالك بعض حالات التهاب الكبد التي لا بمكن أن تنسب لفيروسات الكبد ( أ ) أو ( ب ) أو ( ج ) أو ( د  ) أو (ه ) أو حتى للفيروسات الأقل شيوعاً مثل الفيروس المضخم للخلايا ( cytomegalovirus )  أو فيروس إبشتاين – بار   ( Epstein –Barr )  أ فيروس الهيربس (herpes) ،  تعَرف مثل هذه الفيروسات بأنها ليست من النوع ( أ ) إلى ( ه ).

تجدنا في : Twitter YouTube LinkedIn Facebook Instagram
الرقم المجاني