News
الاخبار و الاحداث

تفاصيل الأخبار

الكشف المبكر عن مرض السرطان يسهم في علاج الكثير من الحالات
04/10/2015

وتستمر فعاليات الحملة على مدى 6 أشهر وذلك من أكتوبر 2015 وحتى مارس 2016، بالتزامن مع أشهر التوعية العالمية للوقاية من أمراض السرطان، حيث يخصص شهر أكتوبر للتوعية بسرطان الثدي ونوفمبر للتوعية بسرطان الرئة بينما يخصص يناير للتوعية بسرطان عنق الرحم ومارس لسرطان القولون. وتتضمن الحملة عدداً من الأنشطة التي ستقام في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي بتنسيق ودعم من وزارة الصحة، وزارة الداخلية، شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، مبادلة، بنك أبوظبي التجاري وأكثر 65 جهة حكومية وغير حكومية.

يعتبر السرطان أحد التحديات الصحية العالمية التي ينتج عنها مضاعفات يمكن الوقاية منها. وكشفت هيئة الصحة – أبوظبي أن 45% من الوفيات في عام 2014 كانت بين النساء في حين بلغت بين الرجال نسبة 55%. ويعتبر سرطان الرئة والدم والثدي والقولون والكبد من أكثر أنواع السرطان التي تسبب الوفاة بين الجنسين. ووفقاً لإحصائيات عالمية، فإن ثلث أنواع السرطان يمكن الوقاية منها وثلث آخر يمكن علاجه إن تم الكشف عنه مبكراً.

وخلال مراحلها الأولى، ستمثل الحملة منصة لنشر الوعي بين كافة أفراد المجتمع ولا سيما الإناث في سن 15 سنة فما فوق وكلا الجنسين في سن 40 سنة فما فوق، بهدف تعزيز التدابير التي يمكن من خلالها خفض احتمالية تطور هذا المرض والإصابة به والتشجيع على إجراء الفحص الدوري للسرطان.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير دائرة الصحة العامة والأبحاث في هيئة الصحة – أبوظبي: "تكثف هيئة الصحة – أبوظبي جهودها بهدف تحقيق مجتمع أكثر صحة في أبوظبي، وهو ما ينبع من إيماننا المطلق بأن "درهم وقاية، خير من قنطار علاج". ونظراً إلى أنه لا يمكننا بالضرورة أن نمنع الإصابة بهذا المرض، فإننا على نعمل على بذل قصارى جهودنا لخفض احتمالية الإصابة به أو تطوره ليتسبب في مضاعفات خطيرة إلى الحد الأدنى. ويأتي ذلك من خلال القيام بالتدابير الوقائية التي تتضمن أخذ التطعيمات المتوفرة كتطعيم عنق الرحم والفحص الدوري والمحافظة على نمط حياة صحي."

وأظهرت الأبحاث أن أنواع السرطان التي تسبب الوفاة يمكن خفضها إذا قام الأشخاص باختيار أنماط حياة صحية كالإقلاع عن التدخين والمحافظة على وزن مثالي وعادات أكل صحية وممارسة الأنشطة الرياضية.

وأضافت الهاجري: "لا تظهر بعض أنواع السرطان أي أعراض أو علامات للإصابة بالمرض إلى أن يصل المريض إلى حالة متقدمة من المرض وهو ما يجعل الفحص الدوري ضرورة ملحة. نحن نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا وكافة أفراد المجتمع لنشر الوعي بحقيقة أنه يمكن علاج السرطان أذا تم الكشف عنه مبكراً. ندعو المجتمع إلى السيطرة على هذا المرض والعمل معنا على خفض احتمالية التعرض لمضاعفاته الخطيرة ونسبة الإصابة بأنواعه المسببة للوفاة."

لحجز مواعيد الفحوصات الوقائية للسرطان ولكافة المعلومات المتعلقة يرجى زيارة www.haad.ae/simplycheck

-انتهى-