الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم
سرطان عنق الرحم

يتم الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم باختبار يسمى اختبار مسحة عنق الرحم. يأخذ الطبيب عينة صغيرة من الخلايا من عنق الرحم ويرسلها إلى المختبر حيث سيتم التحقق من وجود تغيرات غير طبيعية. على جميع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما  بين 25 و 65 سنة أن يقمن بإجراء (مسحة عنق الرحم).

مسحة عنق الرحم تكشف عن التغيّرات النسيجية ما قبل السرطان وعن السرطان، ولكن لا تؤكد التشخيص النهائي. إذا تم العثور على تغيرات غير طبيعية، عادة يفحص عنق الرحم تحت التكبير بجهاز يسمى منظار عنق الرحم. تؤخذ عينة من الأنسجة جراحياً (الخزعة) أثناء هذا الإجراء و ترسل إلى المختبر المختص لقراءة العينة.
لمعرفة توصيات هيئة الصحة - أبو ظبي للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم يرجى الضغط هنا

كيف يمكن الاستعداد لاختبار مسحة عنق الرحم؟

هناك أمور كثيرة يمكن أن تسبب نتائج اختبار خاطئة أما بواسطة غسل أو اختباء الخلايا غير الطبيعية في عنق الرحم. لذلك ينصح الأطباء النساء قبل الفحص بيومين بتجنب الأشياء التالية:

  • غسل المهبل
  • استخدام سدادات قطنية
  • استخدام الكريمات المهبلية، التحاميل، والأدوية
  • استعمال بخاخ طيب مهبلي أو مساحيق
  • ممارسة الجنس